المرسى العقبه


المرسى – مشروع ايلة

بصفته واحداً من المرافىء الرائدة على طول ساحل البحر الأحمر، بُني مرسى أيلة ليضمّ 300 مرسى للقوارب، ومرافق لتخزين القوارب، بالإضافة إلى توفيره مجموعة واسعة من خدمات الصيانة والمساندة. ويبعد المرسى خطوات قليلة عن نادي اليخوت وقرية المرسى التي تضم خيارات متعددة من المطاعم .

وفي المرحلة الأولى من مشروع أيلة، سيتوفّر 186 مرسى جاهزاً للاستخدام، تستضيف قوارب يصل طولها إلى 20 متراً وعمقها إلى أربعة أمتار. وتشمل خطة التوسّع المستقبلية تشغيل مراسٍ تستقبل قوارب يصل طولها إلى 40 متراً.

ويتمّ تخزين القوارب في منشاة التخزين الجاف للقوارب والتي تتّسع لـ118 قارباً يصل طولها إلى 11 متراً.

كما يحتوي المرسى  على منشآت معاصرة تلتزم بالمعايير الدولية، وتشمل مرفقاً لتعبئة الوقود، ومحطة نقل لمركبات الغولف، وتدريبات تحكّم بالقوارب، وتنظيف قعر المياه ومراقبته، وتنظيفاً داخلياً وخارجياً للقوارب، بالإضافة إلى محطات لمياه المجاري وإفراغ الزيت بالضّخ. ويتمّ عرض الأحوال الجوية بشكل منتظم فيها.

القواعد والأنظمة

بالإضافة إلى اتّباع قواعد وأنظمة المرافىء الأخرى في العقبة، يتوجّب على القوارب الداخلة إلى مرسى أيلة والخارجة منها أن تحترم أمن القصر الملكي المجاور. بالتعاون مع مرسى أيلة وبرج البحرية المتواجد على مدخل البحيرة، ويتوجّب على القوارب اتّباع المسار المحدّد وذلك لمسافة قصيرة.

ويجري استئجار المراسي بما فيها تلك المتواجدة على مقربة من شقق الجزيرة بموجب اتفاق منفصل بين السكان وإدارة المرسى. وتتميز الكثير من فلل شبه الجزر بمراسيها الخاصة، والتي يمكنها استقبال قوارب من أحجام مختلفة. ويحظى أصحاب القوارب بإمكانية الاختيار بين المراسي المتوفرة، على أساس قاعدة الأولوية بالأسبقية.

ويحظى مالكو شقق الجزر بالأولوية في ما يخصّ اختيار المراسي المجاورة لمساكن