Search

خبر صحفي | 31-08-2021

أيلة تنفذ حملتها السنوية “العودة إلى المدارس”

تجسيداً لاستراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية والخاصة بقطاعات التعليم والشباب، أطلقت شركة واحة أيلة للتطوير اليوم حملتها السنوية “العودة إلى المدارس” التي تستهدف المساهمة في توفير بيئة تعليمية صحيّة مناسبة للطلاب في العقبة.وغطت أيلة رسوم التسجيل السنوية ووفّرت الكتب المدرسية لأكثر من…

تجسيداً لاستراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية والخاصة بقطاعات التعليم والشباب، أطلقت شركة واحة أيلة للتطوير اليوم حملتها السنوية “العودة إلى المدارس” التي تستهدف المساهمة في توفير بيئة تعليمية صحيّة مناسبة للطلاب في العقبة.وغطت أيلة رسوم التسجيل السنوية ووفّرت الكتب المدرسية لأكثر من 60 طالباً من أبناء المجتمع المحلي في المرحلة الثانوية من مختلف التخصصات الأكاديمية، وذلك بالتنسيق والتعاون مع جمعية أبناء العقبة لرعاية وتأهيل الأيتام للوصول الى الفئات المتعثرة اقتصاديا وتلبية متطلباتهم التعليمية.كما وشملت الحملة مساهمة أيلة في العمل على توفير بيئة صحية ومستدامة في عدد من المدارس بالتنسيق مع مديرية تربية وتعليم محافظة العقبة من خلال تجديد خزانات المياه والتمديدات الصحية وصيانة أجهزة التكييف.وصرّح المدير التنفيذي لشركة واحة أيلة للتطوير المهندس سهل دودين: “نشارك احبائنا الطلبة في العقبة وذويهم فرحتهم بالعودة الآمنة إلى المدارس، ونتطلع إلى مساعدتهم عبر تهيئة الظروف المناسبة لبيئة التعليم، وتلبية متطلبات الفئات الأكثر احتياجا للعودة للتعليم بحماس وتفاؤل، متمنين لهم عاما دراسياً آمنا وناجحاً”.وأضاف المهندس دودين: “اليوم نجدد التزامنا الادبي والاخلاقي تجاه قطاع التعليم وطلبتنا في خطط واضحة تضمنتها استراتيجيتنا للمسؤولية الاجتماعية وبما يعود بالنفع على الطلبة والأسرة التربوية، ونتطلع قدماً نحو آفاق رحبة من التعاون مع المؤسسات العاملة في القطاع للمساهمة في عودة الطلبة إلى مدارسهم ضمن بيئة آمنة ونشجع كافة القطاعات الاقتصادية الى الاستثمار في قطاع التعليم من اجل دعم ابنائنا الطلبة والمؤسسة التعليمية في توفير متطلبات المرحلة “.كما أثنت مديرة مديرية التربية والتعليم الدكتورة رابعة العيدي على جهود أيلة ودعمها المتواصل للمدارس وصرّحت:” تظهر حملة “العودة إلى المدارس” التي دأبت أيلة على تنفيذها سنوياً جهودها في دعم العملية التعليمية، وضمان بيئة مواتية للطلبة ومساعدتهم على استقبال العام الدراسي الجديد والعودة للتعليم الوجاهي المدرسي بشكل أفضل بعد فترة من التعليم عن بُعد استجابة لتداعيات جائحة كورونا (COVID-19)”.وتعكس الحملة جهود أيلة الرامية إلى تعزيز أواصر التعاون والشراكة مع قطاع التعليم والتدريب المهني والتعليم العالمي، بهدف تحقيق التنمية المستدامة، وتوفير بيئة مميزة في المدارس العامة.وتؤكد هذه المبادرة على التزام أيلة تجاه المجتمع المحلي وقيامها بدورها في دعم ومساندة المؤسسات المحلية وخاصة دعم قطاع التربية والتعليم التزاماً بنهجها ورؤيتها المؤسسية

You May Also Like