Search

Press Release-ar | 08-06-2022

“واحة أيلة” و”حياة ريجنسي العقبة” يطلقان  حملتين مشتركتين بمناسبة يوم البيئة العالمي

بمناسبة يوم البيئة العالمي، اطلق موظفو شركة واحة أيلة للتطوير ومنتجع وفندق حياة ريجنسي العقبة أيلة حملتين للتوعية البيئية و لتنظيف شواطئ أيلة من المخلفات والنفايات التي تلحق أضراراً بالغة بالبيئة البحرية. وهدفت هذه الحملتين، التان تندرجان ضمن خطط شركة…

Ayla Beach Cleaning

بمناسبة يوم البيئة العالمي، اطلق موظفو شركة واحة أيلة للتطوير ومنتجع وفندق حياة ريجنسي العقبة أيلة حملتين للتوعية البيئية و لتنظيف شواطئ أيلة من المخلفات والنفايات التي تلحق أضراراً بالغة بالبيئة البحرية.

وهدفت هذه الحملتين، التان تندرجان ضمن خطط شركة واحة أيلة المجتمعية ، إلى تسليط الضوء على أهمية استدامة وحماية البيئة البحرية من خلال حماية الشعاب المرجانية والثروة السمكية، والعمل على زيادة وعي المشاركين بالحملة من الموظفين وتشجيع ثقافة الانتماء والعمل التطوعي لديهم.

وأكد المدير التنفيذي لشركة واحة أيلة للتطوير، المهندس سهل دودين، على أهمية هذه الحملات وحملات التنظيف الأخرى التي أطلقتها الشركة سابقاً في الحفاظ على نظافة وجمالية شواطئ أيلة بما يعكس الصورة الحضارية والمشرقة لمنطقة العقبة عموماً وأيلة على وجه التحديد.

وأشار المهندس دودين إلى أن “أيلة” تبنت ودعمت إما منفردة أو من خلال شراكات مع مؤسسات ومنظمات محلية وعالمية الكثير من المبادرات الداعمة للجهود الوطنية لحماية  البيئة والطبيعة، مبيناً أن الشركة نفذت العديد من البرامج وأقامت المسارات البيئية والطبيعية  ما جعل من واحة أيلة مقصداً مستداماً بيئياً وصحياً، كما كان لهذه البرامج التأثير الإيجابي الملموس على مستوى المجتمع المحلي والحياة الطبيعية في المحافظة.

 من جانبه، لفت  المدير العام لفندق حياة ريجنسي العقبة جون فرانسوا دوراند، إلى أهمية هذه المبادرة التي نفذها موظفو الفندق بالتعاون مع موظفي أيلة في زيادة الوعي و الحفاظ على بيئة نظيفة وجاذبة وآمنة أمام السياحة المحلية والإقليمية والأجنبية، مبيناً أن “حياة ريجنسي العقبة” يولي الاستدامة البيئية والبحرية أهمية قصوى ويعمل على تنفيذ العديد من المبادرات والحملات التي تسلط الضوء على هذه المفاهيم وأهميتها في الحفاظ على الحياة البحرية في منطقة العقبة.

تجدر الإشارة، إلى أن شركة واحة أيلة للتطوير وقعت في العام 2018 اتفاقية مع الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية تُسهل إنضمام نادي الشاطيء B12 ونادي الشاطيء La Plage ومرسى أيلة لبرنامج العلم الأزرق، الذي يمنح شهادة جودة بيئية دولية للشواطئ ومرافئ القوارب التي تتماشى والمعايير الأوروبية لجودة مياه البحر.

You May Also Like