Search

خبر صحافي | 14-02-2021

أيلة تجدد اتفاقية التعاون مع مرصد طيور العقبة للسنة السابعة على التوالي

جددت شركة واحة أيلة للتطوير والجمعية الملكية لحماية الطبيعة مؤخراً، اتفاقية التعاون والشراكة المستمرة منذ 6 سنوات بين الجانبين، والهادفة إلى دراسة أثر المسطحات المائية والمساحات الخضراء داخل أيلة على استقطاب الطيور المهاجرة وتعزيز استدامة الطيور المحلية أو المقيمة بشكل…

Ayla is currently working in cooperation with Aqaba Bird Observatory on completing several routes for the bird observation fans starting from Ayla and on providing facilities to make the international observation programs successful.

جددت شركة واحة أيلة للتطوير والجمعية الملكية لحماية الطبيعة مؤخراً، اتفاقية التعاون والشراكة المستمرة منذ 6 سنوات بين الجانبين، والهادفة إلى دراسة أثر المسطحات المائية والمساحات الخضراء داخل أيلة على استقطاب الطيور المهاجرة وتعزيز استدامة الطيور المحلية أو المقيمة بشكل دائم وتقديم الاستشارات الفنية الخاصة بزيادتها وفقاً للممارسات البيئية المعتمدة.

وتعدّ أيلة نقطة جذب هامة للطيور المهاجرة والطيور المقيمة في المنطقة، ويسهم تجديد اتفاقية التعاون، مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة من خلال مرصد الطيور في العقبة على تعزيز جهود الاستدامة التي تقوم بها أيلة وتسليط الضوء على أنواع الطيور المقيمة والزائرة/المهاجرة التي تجد في أيلة ومرافقها البيئة الآمنة للزيارة أو الإقامة.

وعبّر المدير التنفيذي لشركة واحة أيلة للتطوير المهندس سهل دودين عن سعادته بمواصلة التعاون مع الجمعية ومرصد الطيور وهو ما يجسد الرؤية المؤسسية لأيلة عبر تبني أفضل الممارسات البيئية التي تعزز نمط السكن والسياحة المستدام، حيث تسهم الاتفاقية في ضمان أفضل الطرق لحماية البيئة وتشكل حجر الزاوية في الاهتمام بالطيور المهاجرة.

وقال دودين: “أيلة أحد المشاريع الحضرية الصديقة للبيئة وسنواصل نهج العناية الفائقة بالموارد الطبيعية، فهذا التعاون مع مرصد الطيور أسفر عن إنجازات إيجابية بما يخص البيئة بشكل عام بما فيها الطيورفمنذ العام 2014 جرى تسجيل رؤية عشرات الأصناف من الطيور النادرة في الأردن داخل أيلة وتتزايد أعداد الطيور المقيمة والمهاجرة وفترة إقامتها في أيلة بشكل ملحوظ حسب المسوحات الدورية التي تقوم بها الجمعية من خلال مرصد طيور العقبة مما يدفعنا لإظهار أنواع وأعداد الطيور والمساهمة في تسويق سياحة مراقبة ورصد الطيور العالمية كفئة جديدة من السياحة البيئية الوافدة والمتنامية في هذا المجال حول العالم.

المدير العام للجمعية الملكية لحماية الطبيعة المهندس يحيى خالد أشار إلى أوجه التعاون المستقبلي مع أيلة، والانتقال به إلى مرحلة جديدة تبني على النجاحات السابقة خاصة في مجال التثقيف والتوعية وزيادة عدد الموائل.

من جانبه استعرض مدير مرصد الطيور المهندس فراس رحاحلة نتائج رصد مراقبة الطيور في العقبة خلال الفترة الماضية، حيث أظهر مسح الطيور الذي أجراه المرصد نتائج مميزة للموائل في أيلة، ودور أنشطتها في التوعية والتثقيف وكان من أبرزها تنظيم احتفالية عائلية في اليوم العالمي للطيور المهاجرة شارك فيه نحو 4 الاف شخص من المجتمع المحلي، فضلاً عن المشاركة في أكبر معرض للطيور في أوروبا وتنظيم رحلة لمشاهدة الطيور لعدد من الإعلاميين المتخصصين في العقبة.

وأعلن الرحاحلة عن اصدار فيلم افتراضي 360 bird eye وهو ثمرة تعاون بنّاء ومشترك بين المرصد وأيلة وبدعم من شركة واحة أيلة للتطوير لإنتاج وتصوير الفيلم الذي يتناول مسارات وطرق هجرة الطيور ومرورها للاستراحة في أيلة ومرصد طيور العقبة.

يشار إلى أن أيلة تعمل حالياً وبالتعاون مع مرصد الطيور على استكمال تطوير واطلاق عدة مسارات خاصة بهواة وعشاق مراقبة الطيور انطلاقاً من أيلة وتوفير كافة التسهيلات لإنجاح برامج المراقبة الدولية.

وقال الرحاحلة: تم تسجيل عشرات الأنواع من الطيور المهاجرة من العام 2014 وحتى العام الحالي، وفي المجمل جرى تسجيل 103 نوع مختلف من الطيور عبر المرصد؛ 3 أصناف منها كانت نادرة التسجيل في الأردن، وواحد منها كان تسجيله لأول مرة في العقبة. وكان آخر عمليات التوثيق قد جرى مطلع العام 2020 وهو طائر “آكل المحار” أو “آكل الصدفيات” Oystercatcher والذي كان آخر توثيق لتسجيله على شواطئ العقبة في العام 1992 وعلى مستوى المملكة خلال العام 2004.

يشار إلى أن مرصد طيور العقبة يعدّ من المناطق الهامة لهجرة الطيور في العالم وبأعداد طيور كبيرة جداً، كما يعد مثالاً لتكامل الأداء بين المؤسسات الوطنية لبناء منتج سياحي بيئي فريد من نوعه.